the final project

تم بحمدلله الانتهاء من عمل المشروع النهائي، اكتسبنا من خلالها الخبرة والمعارف الشخصية والتقينا بأشخاص الهمونا بمواهبهم، وكان هذا المشروع بمثابة تقدير لهم ولجهودهم التي بذلوها، واتمنى ان ينال هذا العمل اعجاب الجميع خصوصا وانه استنزف منا وقت وجهد وعمل يشكر عليه الفريق

https://spark.adobe.com/page/DKjOrWfN2iYpz/

Sponsored Post Learn from the experts: Create a successful blog with our brand new courseThe WordPress.com Blog

WordPress.com is excited to announce our newest offering: a course just for beginning bloggers where you’ll learn everything you need to know about blogging from the most trusted experts in the industry. We have helped millions of blogs get up and running, we know what works, and we want you to to know everything we know. This course provides all the fundamental skills and inspiration you need to get your blog started, an interactive community forum, and content updated annually.

يحيى جراغ

هو مدرب حرف ومصمم ديكور متخصص بالخشب والابداعات الفنية، حاصل على المركز الثاني ميكر فير الكويت 2018، وهو احد المتميزين الذي حول هوايته الى مشروع اكبر حيث استقال من عمله الاداري واتجه الى العمل اليدوي الذي لطالما كان يحلم به. وهدفه القادم هو ان يوصل رسالته الفنية الى العالم بطريقته الغير مألوفة

المقابلة الشخصية الثانية

تم الاتفاق مع مدرب الحرف اليدوية المتخصص بالاعمال الخشبية لعمل مقابلة شخصية له وكان ذلك في تاريخ 6/9/2020 في ورشته المقامة في منطقة شويخ الصناعية، ليتحدث بها عن كيفية نشأت الهواية منذ صغره واهم العواقب والصعوبات التي واجهها. وعند المقابلة واجهتنا مشكلة الا وهي الاصوات الخلفية بسسب مكان الورشة ولم يكن لدينا ميكروفون حتى يعزل الصوت الخلفي قليلا، واستخدمنا بدلا منه تسجيل صوتي من الهاتف ليكون الصوت اوضح ونتمكن من دمجه مع الفيديو، وعند تصوير اللقطات ايضا واجهتنا مشكلة اخرى وهي الاضاءة، ولكن استخدمنا زوايا اخرى تجنبا للاضاءة وتعتنبر تجربة جيدة خصوصا وان نحن لسنا محترفين في التصوير او المقابلات، والان بدأنا العمل في تحرير المقابلة

فريق إنجاز الكويتي

انجاز هي واحده من اكبر المنظمات غير الحكومية التي تخدم الشباب على نطاق عالمي. وهدفها هو اعداد الشباب لمستقبل الوظائف من خلال تقديم التعلم التجريبي والاستعداد للعمل وريادة الاعمال. وقد شاركت في احدى البرامج التي تقدمها المنظمة وكانت عبارة عن تقديم منهج دراسي توعوي وتقديمه للطلبه في المدارس الابتدائية. وفي بداية الامر اقامت المنظمة دورة تدريبية لتجهيز المشاركين وتدريبهم على المنهج الدراسي المقدم. وكانت فترة البرنامج شهر بمجموع خمسة حصص مقسمة على ايام تحددها الادارة المدرسية لنا. وتم اختياري للصف الثاني الابتدائي في مدرسة آمنه الابتدائية بنا

التجربة كانت ممتعة وتعتبر اول مشاركة تطوعية لي، وفي اخر يوم دراسي قدمت مجموعه من الهدايا لطالبات وتوزيع الشهادات التقديرية. وقضينا وقتا ممتعا استفادوا من الدروس والمنهج السهل والممتع. وقد تم تكريمي من قبل ادارة المدرسة وعبرت لهم عن شكري لحسن استقبالهم وتسهيل الامور. واتخذت القرار بإعادة التجربة مرة اخرى

المقابلة الشخصية الاولى

بالامس اجريت اول مقابلة شخصية لي مع الطالبة غيداء الحديدي، التي تحدث فيها عن بدايتها في الرسم والرسام الذي اثر بها وكيف تستوحي افكارها بالرسم. ولكنها ليست الاولى لاني عملت فالسابق مع طلبة من قسم الاعلام لعمل مجلة رياضية، ولذلك لدي القليل من الخبرة في تصوير المقابلات. فمن المفترض قبل تصوير المقابله يتم اختيار المكان المناسب للشخص حتى يشعر بالراحة اثناء التصوير. وفي مقابلتي تم اختيار حديقة الشهيد كون الطالبة تلجأ الى هذا المكان للرسم، وحتى خلفية المقابله يعبر عن الموضوع من المحيط به والاصوات. ولكن منعت الادارة تصوير اللقطات داخل الحديقة لأسباب لا اعلم بها، فتم تصوير باقي اللقطات في مكتبة “المقهوي” التي ترسم بها في الغالب وتشتري ادواتها منها

وفي التعديل استخدمت برنامج “اي موفي” البرنامج سهل للمبتدئين، ولكن واجهت صعوبه في بعض الخاصيات خصوصا في قص المقاطع ودمجها ببعض في خاصية الانتقال، ولكن تفاديت بعضها. التجربة كانت ممتعة ومميزة لاني اشتغلت بها وحدي

أخطاء طبية

نهاد جربوع (37 عام) مواطن فلسطيني مقيم في قطاع غزة. اختاره القدر مرتين ليختبر مرارة الأخطاء الطبية، ليواصل حياته على الكراسي المتحركة هو وزوجته التي يدين لها بكل شيء، ويحاول رسم البسمة على وجوه أطفال القطاع المحاصر رغم واقعه الصعب

يعيش نهاد حياة صعبة بسبب هذه الأخطاء الطبية في المرتين، وحاول ان يتعايش معها ويتغلب عليها باستكمال حياته الطبيعية، ومساعدة الأطفال المرضى وذوي الإعاقة عن طريق انشاء فريق تطوعي ترفيهي للأطفال ويساعده مجموعه من الشباب المتطوعين لأشعارهم بوجود من يهتم بهم ويحققون لهم ما لم هم يحققونه. ويروي لنا قصته وسبب الخطأ الطبي الذي تلقاه في عمر السنتين بسبب ابره عرقلته عن المشي لبقية حياته، ولم يتم تعويضه عن الخطأ. وبعد 4 سنين من زواجه حدث نفس الخطأ لزوجته زينب (35 عام) التي كانت بكامل صحتها حتى تم بتر قدميها وازدادت حياتهم صعوبة على المستوى المادي فإن زوجته تحتاج الى العلاج، وعلى المستوى المعيشي فلديهم طفلان ويواجهون صعوبة في العيش بمنزل يحتوي على غرفة واحدة صغيرة بها جميع اغراضهم واحتياجاتهم من أدوات طهي وحمام، خصوصا وهم على كراسي متحركة يعرقل حركتهم داخل الغرفة. ولم يمنعهم هذا من التوقف من الاستمرار مع بعضهم بل انهم كانوا عونا لبعض. وان ما يتم تقديمه للأطفال في الفريق التطوعي يسعدهم ويشعرهم بالفخر لمساعدة الأطفال في المجتمع، خصوصا وان في غزة الوضع غير مستقر. وهذه الفرقة هو الملجأ لهم عن حياتهم الصعبة

فمن هو المسؤول عن هذا الإهمال الذي أدى الى تدمير حياتهم؟

القصة المصورة

تجربتي الاولى في القصه المصورة مع اللاعبة عنود الفليج، 22 سنة. لاعبة نادي سلوى الصباح الرياضي لكرة الطائرة. بعد الازمه توقفت جميع الاندية الرياضية والان بدأت الحياة ترجع من جديد. التجربة لم تكن سهله بسبب صعوبة التواجد داخل النوادي والمطاعم ورفض اغلب الاماكن للسماح بالدخول والتقاط الصور، وايضا خبرتي في التصوير قليله واختياري صعب خصوصا وان الاشخاص يمارسون الرياضة وهم في حركة دائمة، اي انني عانيت من تحرك اغلب الصور

المجلة الرياضية

المجله الرياضيه هي تجربه رائعه لي ولطلبة وطالبات شعبة موضوع خاص في الاعلام للدكتور حسين مراد، كان نجاح هذا العمل من فضل الله اولا وللدكتور حسين مراد ومن ثم جهد فريق العمل الكامل. وقد تم تقسيم الطلبه الى فرق عمل يتضمن فريق الاعداد والتنسيق والمونتاج والاخراج والتصوير، كانت تجربه ممتعه لي مع فريق التصوير بتواجدنا في مواقع مختلفه منها مركز الزامل للتأهيل الرياضي ونادي سلوى الصباح النسائي. وقد تضمنت فكرة المجله في طرح بعض المواضيع الرياضية منها فقره عن الانجازات والبطولات من الزمن الجميل و التقرير الخاص عن لعبة كرة قدم الصالات النسائيه وتسليط الضوء على بعض من رياضات الفنون القتالية